متاهة

عثمان بالنائلة
الحالة: متوفر
35.00 ر.س.

تلاعبت يدها بخصلات شعرها بينما كانت مستغرقة في التفكير. أسرّت في نفسها قائلة: ((يعجبني. لكنّني لا أحبّ أن أرتبط بواحد من صغار الموظّفين)). حاولت أن تستفهم منه في لقائهما الأخير إن كان راغبا وقادرا على تغيير عمله. وقالت له: ((أنا صابرة لأنّي أعلم أنّك صاحب شهادة عليا وأنّك تستحقّ خيرا من وظيفة كاتب تصرّف لا يتجاوز مستواه شهادة البكالوريا))، واِستغربت أنّه لم يسألها يوما عن سبب عدم إتمامها دراستها الثانويّة.


تردّدت في مقابلته للمرّة الثالثة لأنّها تعلم أنّ ذلك سينطوي على شبه موافقة منها على قبول العلاقة. كانت قلقة بشأن شغفه بالتطلّع إلى الفتيات الفاتنات. لكن وجدت عنده كلّ مواصفات رجل أحلامها. فعيناه خضراوتان. وهو طويل وعريض المنكبين. لم تجد بدّا من خوض هذه التجربة لأنّها معجبة به لدرجة شكّها في أنّ ما بدأت تكنّه له هو الحبّ نفسه. لم يفتر إعجابها به مع مرور الوقت بينما فترت مشاعرها. لذلك أصبحت تفضّل أن تراه ساكتا.



أضيف مؤخراً

انقذني
غيوم ميسو
55.00 ر.س.
 
قصر الحلوى
أليف شافاك
80.00 ر.س.
 
شهياً كفراق
أحلام مستغانمي
45.00 ر.س.
 
لعلها مزحة
صالحة عبيد
45.00 ر.س.