كزورق مثقوب من جهة الغرق

إبراهيم مبارك
حالة الكتاب : متوفر
24.00 ر.س.
30.00 ر.س.
خصم 20%

الفتاة التي تركت شالها مبللاً على الغيم

فاستحال إلى قوس قزح

كانت المظلة التي تمطر حين تصبح السماء صحوا

وبينما هي تضيء كمدينة للألعاب 

فقد كنت الغابة المحترقة بالصواعق  

وكنت الشاهد الوحيد على ذعر الوعول 

وشرود العصافير 

الفتاة التي تركت شالها مبللا على الغيم 

كانت جميلة بما يكفي لأقول لها وداعاً